اخبار الأسواق: 

عرفت الأسهم الأوروبية خلال تداولاتها ليوم الاثنين إنخفاظ بمؤشراتها،  أما السهم الذي تأثر بشكل سلبي هذه التراجعات التي طالت الأسهم الأوربية، فكان سهم  اتش آند ام أكبر الخاسرين خلال تداولات يوم الاثنين، بعد أن تم إصدار بيانات البيع و التي كانت مخيبة للآمال أكثر مما كان متوقعا من طرف المحللين الاقتصاديين, و على الساعة 7:08 بتوقيت غرينتش تراجع مؤشر يوروفرست 300 بنسبة 0.7 في المائة، كما أم من المتوقع أن تكون تداولاته لنهار يوم الاثنين جد ضعيفة، و ذالك التزامن مع  غلق السوق الألمانية بسبب عطلة عامة.

أما سهم  اتش آند ام فقد تراجع بنسبة 1.5 في المائة، فقد كان من نبين الأسهم التي تأثرت بغلق المتاجر السويدية الكبرى المتخصصة في بيع الملابس الجاهزة، و لكن جاءت نسبة ارتفاع بنسبة 9 بالمائة و هذا لم يكن متوقعا من طرف المحللين الاقتصاديين, أما سهم  سهم برودنشيال  فقد تراجع هو أيضا بنسبة 1.6، و ذلك بعدما قام مؤشر  مورجان ستانلي بتخفيض سعر السهم المستهدف.

أما  سهم تليكوم ايطاليا  فقد جاء باقي الأسهم، فقد ارتفع بجلسة تداولات يوم الاثنين بنسبة 2.8 بالمائة، و ذلك بعدما أقدمت شركة الاتصالات على تخفيض أسعار التكاليف لثلاث مرات بخطتها الخاصة بالأعمال.

 

 

 

المؤلف: 
yousef abed