اخبار الأسواق: 

من توقعات  بنك كريدي سويس لنهار يوم الثلاثاء، أنا من المحتمل تواصل أزمة الأوضاع في الأسواق المالية ، و ذلك بعد أن تكبد خسائر بالربع الأول من هذا العام، منذ سنة 2008 بالرغم من وجود هيكلة شاملة لكل القطاعات.

فبعد هذه النتائج ، أقر الرئيس التنفيذي تيجان تيام نهج سياسة التخفيضات، و التي من شأنها أن تعالج و لو بشكل صغير الخسائر التي عرفها البنك، و تفادي تفاقم الأوضاع، كما أن له إستراتيجية جديدة، و لكن لاقت تخوفا و تحذيرا من طرف المحللين الاقتصاديين، الذين أكدوا أن هذه السياسة الجديدة من شأنها أن تغرق البنك في خسائر أكبر.

فقد صرح المدير التنفيدي تيجان تيام أن خسائر البنك وصلت إلى 302 مليون فرنك سويسري، أي ما يعادل 311 مليون دولار ، بالربع الأول من هذه السنة فقط.

و قد صرح أيضا في بيان له قال فيه : "في حين رأينا مؤشرات أولية على تعاف في .. مارس ثم في أبريل إلا أن من المرجح أن يستمر الضعف في السوق والمستويات المتدنية لنشاط العملاء في الربع الثاني من 2016 وربما بعد ذلك."

فقد حذر تيام بالسابق أن عام 2016 سيكون من أكثر الأعوام صعوبة، أما المحللين الإقتصاديين فقد توقعوا الأسوأ، و من خلال إستطلاع الرأي لتسعة محللين إقتصادييون، فقد قدروا الخسائر بقيمة  424 مليون فرنك سويسري.

 

المؤلف: 
yousef abed