اخبار الأسواق: 

عرف الدولار الأمريكي التراجع لمستويات متدنية خلال ثمانية أشهر الأخيرة بالمقارنة مع باقي العملات الأخرى التي تصنف محور الأسواق و التداولات العالمية، و قد حام الدولار الأمريكي صباح هذا اليوم لمستوى متدني أيضا بعد عدة محاولات لليلة البارحة في تدارك الأمر،و هذا يرجع إلى أن بنك الإحتياطي الفيدرالي لم يقم بتغيير السياسة النقدية التابعة للبنك مما أدى إلى تراجع و تدني قيمة الدولار بالمقارنة مع باقي العملات الرئيسية،و بهذه الأخبار التي تحوم بين المستثمرين فإنهم على أمل في الأخبار التي ستقوم الولايات المتحدة الأمريكية بالتصريح بها في نهار اليوم و ذلك للتأكد من صحة الشائعات التي تحوم حول الإقتصاد الأكبر.  

فقد تراجع الدولار الأمريكي بنسبة صغيرة بالمقارنة مع قرينه الأوروبي؛أما المقارنة بين اليورو و الدولار فقد عرفت إرتفاعا بنسبة ٪0.27  ليسجل بذلك 1.1383 نقطة.

أما مكتب الإحصاءات الإقتصادية  بالولايات المتحدة الأمريكية فقد صرح أن مؤشرات الإقتصاد عرفت تحسنا يشير بالتفاؤل خلال الربع الأول من هذا العام،بحيث أن نسبة النمو الإقتصادي بلغ ٪  0.5 و هذه النسبة تعتبر مشرفة بالنسبة لكل الرهانات المتواجدة بالعالم،أما الربع الأول من الماضي فقد بلغت نسبة النمو الإقتصادي %1.4 ،لكن توقعات الباحثين فقد كانوا يتوقعون نمو بنسبة %0.7،فنسبة النمو الإقتصادي تعتبر أدنى نسبة سجلها جلال فترة 2014 إلى هذه  السنة.

 

 

 

المؤلف: 
yousef abed