اخبار الأسواق: 

شرعت شيفرون بتشغيل المشروع الضخم لإنتاج الغاز الطبيعي المسال في استراليا الاسبوع الحالي  وستبدأ قريبا بشحن كميات أكبر من الوقود للأسواق التي تشهد فائض من المعروض.

ويهدف تشغيل المشروع الذي وصلت تكلفته نحو 54 مليار دولار إلى تخفيف إيرادات المنتجين ولكن من المتوقع أن يساعد في ذات الوقت في التعجيل بإطلاق سوق فورية في آسيا مع توفير اخر متطلبات سوق عالمية حقيقية للغاز الطبيعي.

وقد يواجه المنتجون صعوبة في تحقيق ارباح من هذه المشروعات العملاقة عند مستويات الأسعار المنخفضة حاليا الا أن زيادة المعروض تعد ضرورية لإقامة سوق فورية توصم بالسيولة لازالت تفتقر إليها آسيا رغم سيطرة القارة على 70 % من الاستهلاك العالمي للغاز الطبيعي المسال.

ويقدم فائض المعروض العالمي المشترين القوة والسيطرة  ولكن في نفس الوقت ينأى بسوق الغاز الطبيعي المسال عن الاعتماد التقليدي علي التسعير المرتبط بالنفط والعقود طويلة الآجل.

واكملت  شيفرون الحديث يوم الثلاثاء ان جورجون بدأ الانتاج الاسبوع الجاري وسيصدر أول شحنة في منتصف مارس آذار بعد أقل من شهر من تصدير شتشينري انرجي أول شحنة من الغاز الطبيعي المسال من الولايات المتحدة وهي خطوة رئيسية اخرى.

هذه الامدادات تأتي من استراليا والولايات المتحدة مع تراجع الطلب في أسواق رئيسية في اليابان وكوريا الجنوبية وتايوان والصين لتنخفض أسعار الغاز الطبيعي المسال في السوق الفورية في آسيا بنحو 80 % منذ عام 2014 ليقل عن 4.50 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية.

 

وصرح رئيس مجلس إدارة شيفرون ورئيسها التنفيذي جون واتسون في بيان صدر عن  الشركة يوم الثلاثاء "سيقود جورجون النمو طويل الآجل ويمنح قيمة للمساهمين على مدى العقود المقبلة. العوامل الأساسية طويلة الأمد للغاز الطبيعي المسال مغرية لاسيما في منطقة اسيا والمحيط الهادي."

المؤلف: 
D. YOUSEF myfxgate