اخبار الأسواق: 

ربما الكثير لا يعرف أن كثرة الجلوس لمدة طويلة و بشكل مستمر له العديد من المخاطر على الصحة و من بين هذه المخاطر هي مرض تصلب الشرايين و ذلك نتيجة تكون للكالسيوم بالجسم.

و قد تم إجراء إختبار على فئة معينة من الأشخاص المتطوعون و أعمارهم متوسطة؛و قد تم الإستنتاج أن كل ساعة تزيد على الوقت المحدد للجلوس تساهم بنسبة %12 في تكوين الكالسيوم داخل الشرايين، و هذا أحد أعراض الإصابة بمرض القلب التاجي ،فترسب الكالسيوم بالشرايين أحد العلامات المبكرة للإصابة بمرض القلب التاجي.

و قد أضافت جوليا كوزليتينا أحد المسولين بمركز ساوثوسترن الطبي و الذي تشرف عليه جامعة تكساس،قالت أن هذه التجربة تعبر من التجارب الأولى التي تم الإعتماد عليها للكشف على العلاقة التي تربط بين تصلب الشرايين و مدة الجلوس، و هذا ما أكد فرضية الإصابة بتصلب الشرايين عند إطالة مدة الجلوس.

فقد شارك في هذا التطوع حوالي 2000 متطوع و أغلبهم من السود؛و كان متوسط أعمارهم 50 سنة و كان الإختبار عبارة على تمضية ساعة إلى 11 ساعة في الجلوس فقط بدون ممارسة أي نشاط رياضي كالمشي لمدة 20 دقيقة أو ممارسة أي رياضة الجري أو كرة القدم و الإكتفاء فقط بالجلوس طول اليوم.فمعظم المتطوعين هم ميلا بالجلوس و كانوا يعانون من السكري و يبدون أكبر سنا و يعانون أيضا في الزيادة بالوزن.

 و نصحت كوزليتينا  بأخذ قسط من الراحة كل ساعة قم بالوقوف أو إستخدام السلم لمدة 5 دقائق لتفادي تصلب الشرايين.

 

 

 

الكلمات المفتاحية: 
المؤلف: 
yousef abed