اخبار الأسواق: 

قال صندوق النقد الدولي ليوم الثلاثاء أن الإقتصاد الصيني و الإقتصاد الياباني،يستعدان لمواجهة موجة تباطأ واضح بالعامين المقبلين،و لكن بأسواق ٱسيا ستعرف توازن بالرغم من ضعف التعاملات الخارجية،و لكن الإستهلاك الداخلي سيعمل على إستقرار إقتصاد ٱسيا.

و قد صرح صندوق النقد الدولي تصريحات فيما يتعلق بالبطالة،و تفيد أن الدعم الحكومي الذي تعمل على تقديمه الدول،سيعمل بإنخفاظ نسبة البطالة بالنمو الإقليمي و أسعار المواد الأولية.

كما أن البنك أشار إلى أن الأسواق العالمية الخاصة بالدول المتقدمة؛ستعرف ركود و إنخفاظ في التعاملات الخارجية بين الدول ؛و أما نسبة نمو أسواق ٱسيا فيتوقع إرتفاعها إلى 5.3 %،و ذلك بين العامين 2016 / 2017 ،فبالرغم من أن ٱسيا تعتبر قارة ديناميكية و تعرف إنتعاش بكل قطاعاتها بشكل يومي،و لكن فهي تعاني من وجود موجة معاكسة،و ذلك بسبب ضعف الإنتعاش الشامل و وتباطؤ المبادلات العالمية.

كما أنه طلب من صناع القرار من إعادة هيكلة الصلاحيات، و ذلك بهدف تخفيف أسعار الضرائب ؛و التحفيز على الزيادة في الإنتاجية مع دعم الطلبات للتشجيع على إنعاش الأسواق.

المؤلف: 
yousef abed