اخبار الأسواق: 

ارتفعت أسعار النفط الخام معدل  5% خلال تداولات  يوم الجمعة 12 فبراير/شباط متأثره بعمليات شراء وتوقعات جديدة حول النية  لدى منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" في خفض إنتاجها.

واشارت صحيفة "وول ستريت جورنال" حديثا  عن وزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي أن "أوبك" جتهزه على ما يبدو للتشاور مع الدول المنتجة الأخرى لمحاولة التقليل من مستويات الإنتاج.

 

وبحلول الساعة 10:26 بتوقيت موسكو ارتفع برميل نفط من نوع  "برنت" العالمي بنسبة 4.46%، أو 1.34 دولار، ليصل إلى 31.40 دولار للبرميل.

 

وارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي أيضا في العقود الآجلة بنسبة 4.24%، أو 1.11 دولار، إلى 27.32 دولار للبرميل، بعدما وصل أدنى مستوياته منذ عام 2003 في الجلسة السابقة.

 

وبالرغم ارتفاع برنت والخام الأمريكي قال محللون إنهم لا يرون فرصة تذكر لاتفاق منظمة "أوبك" والمنتجين المستقلين على تبني سياسة مشتركة، وأكدوا إن من المرجح استمرار تدني أسعار النفط بسبب تخمة المعروض.

 

وقال "برنار أو" المحلل في مجموعة "آي جي ماركيتس" في سنغافورة: "بعد مستويات الانخفاض الجديدة غير المسبوقة الخميس بتنا نشهد جهودا لعقد صفقات جيدة".

 

وأضاف المحلل أن التصريحات الإماراتية لن يكون لها تأثير طويل الأمد على الأسعار ما لم تتعهد دول أساسية في منظمة "أوبك"، مثل السعودية والعراق، بشكل واضح، بخفض إنتاج الذهب الأسود. وقال "من دون السعودية والعراق لا يستطيع الآخرون فعل أي شيء يذكر".

 

من جهته، صرح مايكل ماكارثي المحلل في مجموعة "سي أم سي" ماركيتس في أستراليا أن "كل الدول المنتجة في العالم تعتقد أنه على الدول المنتجة الأخرى خفض الإنتاج".

 

وأضاف ماكارثي: "لكن في غياب إشارات من دولة منتجة كبيرة لن آخذ هذه التعليقات على محمل الجد".

 

المؤلف: 
D. YOUSEF myfxgate