اخبار الأسواق: 

تراجع الدولار الأمريكي في التداولات الأوروبية بعد نتائج تانكان التي جائت مخيبة للآمال، التقرير الذي أظهر بأن ميول الأعمال التجارية في اليابان و الذي بشكل متناقض أعطى دعماً للين الياباني الآمن على الرغم من أنه ضغط على الأسهم اليابانية.

في هذه الأثناء، التحسن في البيانات الإقتصادية من الصين ساعد في دعم العملات المرتبطة بالسلع الأساسية مثل الدولار النيوزلندي و الدولار الأسترالي. في منطقة اليورو، جائت القراءات الأفضل من المتوقع لمؤشرات PMI من الإقتصاديات المهمة في منطقة اليورو، ألمانيا و فرنسا، لتوفر دعماً محدوداً لليورو.

كما ورد من لندن في تمام الساعة 08:26 بتوقيت غرينيتش، تداول زوج الدولار الأمريكي/الين الياباني عند 119.83 ين، بخسارة 0.2% بالنسبة للدولار و مع تراجع الطلب على العملات الآمنة، تراجع زوج اليورو/الفرنك السويسري إلى 1.0422 فرنك سويسري.

و تداول زوج اليورو/الدولار الأمريكي عند 1.0782$ بتقدم 0.2% بالنسبة لليورو.

و كان زوج الدولار الأسترالي/الدولار الأمريكي قد إرتفع إلى أعلى مستوى له خلال الجلسة عند 0.7622 قبل أن يتراجع إلى 0.7591، في حين أن زوج الدولار النيوزلندي/الدولار الأمريكي تداول عند 0.7410، من أعلى مستوى له خلال الجلسة عند 0.7491.

 

الغموض في الأمام للدولار و اليورو

في تداولات هذا الأسبوع، يقول المحللون بأن متداولي فوركس يؤجلون وضعياتهم حتى يوم الجمعة الذي سوف يعلن فيه عن بيانات العمل الأمريكية، و يشيرون إلى أن التداول الضعيف ساهم في زيادة التقلبات و لكن حتى بعد عطلة عيد الفصح، فإن الغموض سوف يسيطر، على الأقل بالنسبة لليورو حتى تحل مشكلة اليونان.

المؤلف: 
D. YOUSEF myfxgate