اخبار الأسواق: 

هبطت اسعار الذهب للجلسة الثانية على التوالي يوم الأربعاء بفعل ارتفاع الأسهم العالمية والدولار جراء بيانات اقتصادية قوية عن قطاع الصناعات التحويلية الأمريكي حسنت التوقعات بأن  (البنك المركزي الأمريكي) قد يرفع أسعار الفائدة هذه العام مرة اخرى.

 

وخف الطلب على  الأصول الآمنة الأخرى أيضا مع تأثر الين الياباني بخسائر كبيرة إذ سجل هبوط كبيرا  الثلاثاء مع توقعات المتداولين في لندن ونيويورك تحسن للاقتصاد العالميفي المستقبل.

 

وارتفعت الأسهم الآسيوية لأعلى مستوى لها في شهرين.

 

وانخفض الذهب في التداولات الفورية 0.5 % إلى 1225.66 دولار الأونصة.

 

وصرح إدوارد ماير الخبير الاقتصادي لدى إنتل إف.سي ستون إن البيع في الذهب سيستمر على الاغلب إذا شهدت أسواق الأسهم العالمية موجات من  الشراء جديدة وقوية.

 

مضيفا  "كل هذا يظهر لنا أن الذهب ما زال  يتحرك في فلك الأسهم الأمريكية ونظن أن هذا الوضع سيستمر لبعض الوقت."

 

اما  مؤشر ستاندرد آند بورز 500 الأمريكي قد ارتفع لأعلى مستوى في 8 أسابيع يوم الثلاثاء.

 

وكذلك الأسهم تلقت دفعة بعدما أظهرت بيانات أن الصناعات التحويلية الأمريكية ابدت استقرار  فيما يبدو في فبراير شباط مع تسارع الإنتاج واستقرار الطلبيات الجديدة عند مستوى مرتفع.

 

وارتفع  الذهب 16 % منذ بداية العام إذ اثرت الاضطرابات في أسواق الأسهم والمخاوف بشأن الاقتصاد العالمي إلى إثارة توقعات بأن مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي لن يرفع أسعار الفائدة الأمريكية مجددا هذا العام. ونذكر ان المجلس كان قد رفع أسعار الفائدة لأول مرة

منذ نحو عشر سنوات في ديسمبر كانون الأول.

المؤلف: 
D. YOUSEF myfxgate