اخبار الأسواق: 

عرفت مؤشرات الين إرتفاع على نطاق واسع بالرغم من وجود قلق يخيم على الأسواق؛فيوم الثلاثاء عرف الين الياباني قفزة مفاجئة لأعلى مستوياته منذ شهرين بالمقارنة مع  الدولار الأسترالي،و قد بلغ ذروته في وجه الدولار الأمريكي،عندما أقدمت أستراليا في تخفيض أسعار الفائدة.

أما العملة الأمريكية فقد إنخفظت إلى 105.65 ين،و بهذا تكون قد سجلت أدنى مستوى لها منذ أكتوبر لعام 2014،و هذا ما أثار قلق المستثمرين ضعف التضخم و النمو العالمي البطيء،و هذا ما يجعلهم يلجئون إلى العملات ذات عائد منخفض و وجود سيولة مرتفعة بشكل نسبي؛بحيث أن هذه الخطوة تعتبر أكثر أمنا و إستقرارية و تفادي المخاطر بأكبر قدر ممكن.

أما اليورو الذي له عائدات منخفضة،فقد عرف إرتفاع بالمقابل مع الدولار الأمريكي ،بحيث وصل إلى  1.16 دولار و بهذا يكون قد تجاوز الدولار الأمريكي لأول مرة منذ  أغسطس آب  لعام 2015.

أما بنك الاحتياطي الأسترالي فقد لحق بالأبناك الأخرى التي تعتمد على سياسة التيسير النقدي،بحيث أنه هو أيضا أقدم على تخفيض سعر الفائدة إلى 25 نقطة أساس إلى 1.75 بالمائة،بالتزامن مع وجود التضخم؛فبعد هذا القرار الذي أخذه البنك الأسترالي ، فقد أقدم الكثير من المستثمرون على بيع الدولار الأسترالي.

و قد قال أحد المحللين الاقتصاديين نيلز كريستنسن أن بعد هذه الخطوة التي أقدم عليها البنك الأسترالي ؛تمت العديد من صفقات البيع للدولار الأسترالي.

 

المؤلف: 
yousef abed