اخبار الأسواق: 

منذ سبع سنوات لم تعرف المملكة العربية السعودية إرتفاع في مستويات سعر الفائدة ؛و لكن هذه السنة عرف ارتفاعا مفاجئ و ذلك إثر إنخفاظ بأسعار النفط هذه السنة و خاصة بالأشهر القليلة الماضية ؛كما أن هذا الإنخفاظ أدى إلى الزيادة في نسبة الاقتراض الحكومي و الذي تسبب في ضغوطات عالية في التمويل المصرفي.

كما أن وكالة الأنباء بلومبرج صرحت أن أسعار القروض بين الأبناك عرفت إرتفاع نسبيا ،و قد بلغت نسبة هذا الإرتفاع إلى 1.5 نقطة أساس لتصل بذلك إلى 2.004% بالأمس فقط؛و من خلال التحريات التي قامت بها نفس الوكالة أقرت أن سعر الفائدة إرتفع إلى 46 نقطة أساس منذ مطلع هذا العام و هذه الزيادة في نسبة الفائدة لم تشهدها المملكة العربية السعودية منذ 2005؛فالأبناء السعودية تشهد ضغطا حقيقيا منذ تراجع نسبة إنتاج النفط بنسبة تقارب %60 منذ سنة 2014.

و لسد الحجز المالي الذي تعاني منه السعودية و الذي وصلت قيمته إلى 87 مليار ،فهي تعتمد على الاقتراض لسد كل حاجياتها المالية و تدارك عجزها المالي.

المؤلف: 
yousef abed