اخبار الأسواق: 

ارتفعت أسعار النفط اليوم بعد موجة تراجعات كبيرة أمس متأثرة بتصريحات إيرانية عن إنفتاح طهران على التعاون مع المملكة العربية السعودية بشأن الأوضاع الراهنة في أسواق النفط العالمية.

 

وقال وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه إن بلاده مستعدة للتفاوض مع السعودية مضيفا أنها تدعم “أي شكل من أشكال الحوار والتعاون مع الدول الأعضاء في أوبك بما في ذلك السعودية”.

 

وكان البترول مني بخسائر فادحة في حلسة الأمس أودت بخام برنت عند التسوية الى حدود 30.32 دولارا للبرميل فيما هبط خام نايمكس الى 27.94 دولارا للبرميل بخسائر وصلت الى 8% مع استمرار الأداء الضعيف في أسواق الأسهم والتوقعات بزيادة قياسية مرتفعة

لمخزونات الخام الأمريكية وبألا ينمو الطلب العالمي بالسرعة الكافية لتصريف تخمة إمدادات الخام قريبا.

 

وظلت أحجام التداول منخفضة في آسيا مع إقفال السوق الصينية طوال الأسبوع بمناسبة عطلة العام القمري الجديد، وعطلة بورصة كوريا الجنوبية اليوم وبورصة اليابان غدا.

 

وفيما لا يزال إنتاج روسيا عند أعلى مستوياته منذ الحقبة السوفياتية عند 10 ملايين برميل يوميا، إعتبر رئيس شركة “روسنفت” الروسية ايغور سيتشن  أنّ موسكو تستطيع الصمود أمام المنافسة في أسواق النفط تحت أي سيناريو لأسعار الخام، واقترح أن تخفض كبرى الدول

المنتجة للنفط الإنتاج بواقع مليون برميل يوميا لدعم أسعار الخام المتدنية، مشيرا خلال مؤتمر عن “إنتاج النفط الصخري حدود في الحجم والوقت” الى أنّ “تخمة المعروض الحالية في السوق سببها زيادة إنتاج أعضاء أوبك”، لكنه لم يذكر ما إن كانت روسيا مستعدة لخفض الإنتاج.


وقال إن إنتاج النفط الصخري في الولايات المتحدة سينخفض في الأمد الطويل وسيصل إلى ذروته بحلول عام 2020.

 

وكانت وكالة الطاقة الدولية إسنبعدت أمس توصّل أوبك إلى اتفاق مع المنتجين من خارجها لخفض الإنتاج المرتفع متوقعة تواصل تخزين الكميات الزائدة عن الحاجة من الخام في أنحاء العالم خلال الجزء الأكبر من هذا العام، فيما أعلن معهد البترول الأمريكي زيادة مخزونات النفط

في الولايات المتحدة الأسبوع الماضي بواقع 2.4 مليون برميل من الخام.

المؤلف: 
D. YOUSEF myfxgate